يحرص الجميع هذه الأيام وبشكل أكثر من ذي قبل على المطالبة بنتائج محسَّنة من المبادرات المتاحة في مجال المشاريع والبرامج والمناهج، وعلى الرغم أن العديد من العوامل تساهم في نجاح المبادرات والمؤسسات إلا أن القليل من هذه العوامل يحظى بذلك التأثير الفعال مثل عامل كفاءة القادة. إن قدرات إدارة البرامج والمشاريع تعتبر ميزة استراتيجية لتلك المؤسسات التي تحسن اتقانها.

إن من يحاول القيام بالبرامج أو المشاريع معتمداً على المعرفة وحدها، دون القدرة والكفاءة، كمن يمشي على سلك مرتفع مشدود بدون شبكة أمان. ولعل هذا هو أحد الأسباب التي تجعل مركز “تفوق” يعتمد في برامجه منهج كفاءة الاداء بحسب الاتحاد العالمي لإدارة المشاريع IPMA.

اتحاد إدارة المشاريع APM

يعتبر اتحاد إدارة المشاريع APM عضواً في الاتحاد الدولي لإدارة المشاريع IPMA وهو أكبر اتحاد مهني مستقل من نوعه في أوروبا حيث تبلغ عضويته 500 شركة و 18,500 عضو فردي في المملكة المتحدة وخارجها.

يستند المنهج الخماسي (بنتاجون) الذي يعتمده مركز “تفوق” بشكل واسع على الأبعاد الخمسة المعروفة عالمياَ في تطوير الكفاءات والقدرات المهنية، والتي وضِعت بالأساس من قِبل اتحاد مدراء المشاريع APM.

يستخدم اتحاد مدراء المشاريع الهيكلية الخماسية الأبعاد لكي يشرح جميع العناصر المطلوبة من أجل تطوير المهنية والاحترافية:
5dimension
اتساع في الفهم، كما هو معرّف في كتلة المعرفة بحسب اتحاد مدراء المشاريع APA

عمق في المقدرة، متسقاً مع هيكيلية تطوير القدرات بحسب اتحاد مدراء المشاريع APM

الإنجازات عبر التأهيل المهني وسجل من البراهين
الالتزام عبر التطوير المهني المستمر

المسؤولية عبر العضوية في اتحاد مدراء المشاريع APM والالتزام بمدونة السلوك المهني.

إن المؤهلات جزء أساسي من الأبعاد الخمسة للاحترافية، وتم إعدادها باستخدام كتلة المعرفة الخاصة باتحاد مدراء الأعمال ، وتمت محاذاة مستويات التأهيل مع برنامج المصادقة ذي الأربعة مستويات التابع للاتحاد العالمي لمدراء المشاريع IPMA بحيث يتم الاعتراف بها عالمياً.
يقدم برنامج المصادقة بحسب اتحاد مدراء المشاريع APM هيكلاَ تطورياَ من المؤهلات يبدأ من الشهادة التمهيدية إلى شهادة مدير مشاريع مصدق (المستوى ب بحسب الاتحاد العالمي لمدراء المشاريع IPMA). كذلك يقدم اتحاد مدراء المشاريع APM مستويين من شهادات إدارة المخاطر لمدراء المشاريع المنخرطين في تقييم أخطار المشاريع.